اختتام فعاليات الدورة 44 لمعرض بغداد الدولي بمشاركة عربية ودولية ومحلية

مؤتمر ومعرض النفط والغاز
أكتوبر 29, 2017
الشركة العامة للمعارض والخدمات التجارية توقع عقداً للحصول على شهادة الـ ISO الدولية
نوفمبر 1, 2017

اختتام فعاليات الدورة 44 لمعرض بغداد الدولي بمشاركة عربية ودولية ومحلية

اختتمت يوم الاثنين 30/10/2017  فعاليات الدورة 44 لمعرض بغداد الدولي والذي شاركت فيه 18 دولة و688 شركة تمثل قطاعات صناعية وتجارية وزراعية وعلوم واتصالات وتكنلوجيا المعلومات وتحت شعار حررنا ارضنا وبتعاونكم نبنيها.

حفل اختتام فعاليات المعرض جرت بحضور وزير التجارة الدكتور سلمان الجميلي وممثلي الوزارات والهيئات والدول المشاركة وشركات تمثل القطاع الخاص العراقي والدولي وجمهور غفير من المواطنين.

وزير التجارة د . سلمان الجميلي قدم في كلمته شكر وتقدير حكومة وشعب العراق لكل الدول الصديقة والشقيقة المشاركة التي اثبتت وقوفها ومساندتها لشعب العراقي وهو يخوض حربا شرسة ممثلا عن الانسانية ويحقق فيها انتصارات كبيرة تم فيها تحرير كافة المناطق المغتصبة من العصابات التكفيرية والارهابية وبسط القانون في مختلف مناطق البلاد وفي الجهة الاخرى فهو يبني ويعمر ويستقطب كبريات الشركات العالمية ويقيم شراكات اقتصادية مع بلدان تمتلك الخبرة والريادة في الاستثمارات وبناء المشاريع الكبرى في مختلف المجالات.

مشيراً الى نجاح فعاليات الدورة 44 وتحقيق كافة الاهداف سواء كانت المتعلقة بالنوع والكم وتفاعل ابناء شعبنا مع كل الفعاليات التي اقيمت على هامش الدورة والتي تنوعت مابين ورش العمل والحوارات واللقاءات والاتفاقات بين رجال الاعمال العراقين ونظرائهم في دول اخرى فضلا عن كون المعرض هذا العام كان بوابة مهمة لدخول دول وشركات لاول مرة وهي تبحث عن فرص استثمارية وتحقيق شراكات مع القطاع الخاص العراقي في ظل الحاجة الماسة الى دخول شركات في مختلف القطاعات لتأهيل البنى والتحتية في جميع مناطق العراق خاصة في المناطق التي تعرضت لارهاب داعش وتعرضت الى اضرار جسيمة

وأثنى وزير التجارة على مشاركة المملكة العربية السعودية لاول مرة باكثر من 66 شركة تعمل بتخصصات صناعية وتكنولوجية وتجارية وبوفد اعلامي كبير ساهم بنقل صورة مايحدث في العراق من امن وامان وحياة طبيعية لم تستطيع كل عمليات الارهاب الارعن من ايقاف عجلتها والعودة الى المربع الاول مثمنا الدور الذي لعبه ابناء شعبنا في انجاح فعاليات الدورة من خلال الحضور المكثف والغير مسبوق وهو رسالة الى العالم بان شعبنا حيا ولن ينقطع عن العالم الاخر وان العراق قادم بقوة كلاعب اقتصادي مهم قادر على احتواء اكبر التجمعات الدولية والتفاعل معها بما يخدم تطلعات ابناء شعبنا في حياة حرة كريمة

وكانت فعاليات دورة معرض بغداد قد استمرت للفترة من  ٢١لغاية ٣٠ من شهر تشرين الاول وشهدت زيارة اكثر من مليون مواطن على مدى الايام العشرة الماضية والتي شهدت فعاليات فنية وثقافية وعلمية اقامتها تجمعات ثقافية ومؤسسات علمية وجامعات ومنظمات مجتمع مدني ووزعت في اليوم الاخير هدايا وشهادات تقديرية على جمييع المشاركين من الدول والشركات والمنظمات التي حضرت فعاليات الدورة.